الرئيسية

>

أخر الأخبار
«الاقتصاد» تمنح إجازات وموافقات استيراد بـ6 مليارات يورو خلال العام 2017.. 
وريف دمشق أولاً
«الاقتصاد» تمنح إجازات وموافقات استيراد بـ6 مليارات يورو خلال العام 2017..
وريف دمشق أولاً


«الاقتصاد» تمنح إجازات وموافقات استيراد بـ6 مليارات يورو خلال العام 2017.. وريف دمشق أولاً

في ظلّ إلقاء الضوء على السعي الدائم لتأمين انسياب السلع الضرورية والغذائية الأساسية في الأسواق وتأمين دوران عجلة الإنتاج الصناعي وإعادة الإعمار والتعافي المبكر، أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قيمة الإجازات والموافقات الممنوحة للعام 2017 حتى نهاية شهر أيلول والتي بلغت ما قيمته 6.1 مليارات يورو،   منها 3.4 مليارات يورو للقطاع الخاص موزعة على 14711 إجازة وموافقة استيراد، و 2.7 مليار يورو للقطاع العام موزعة على 846 إجازة استيراد.

وبلغ الوسطي اليومي للإجازات والموافقات الممنوحة للقطاع الخاص في الفترة المذكورة ما يقارب 18.7 مليون يورو بارتفاع قدره 32% مقارنة مع العام 2016 والذي قدر فيه الوسطي اليومي لإجازات وموافقات الاستيراد الممنوحة للقطاع الخاص حوالي 14.2 مليون يورو.

توليفة السلع

أما أهم المواد التي منحت إجازات وموافقات استيراد للقطاع الخاص فهي صفائح ولفائف الحديد بـ254 مليون يورو، والذرة الصفراء العلفية بـ208 ملايين يورو، وقطع التبديل لمعدات ووسائل الإنتاج بـ199 مليون يورو، والسكر الأبيض المكرر بـ175 مليون يورو، والمواد الأولية للصناعة الكيميائية بـ 149 مليون يورو .

وكان لقطاع الصناعة الحصة الأكبر من إجمالي الممنوح للقطاع الخاص بقيمة بلغت حوالي ملياري يورو،    منها 1.3 مليار يورو لقطاعي الصناعة الهندسية والغذائية، أما مستلزمات القطاع الزراعي فقد بلغت حوالي 459 مليون يورو، منها مواد غذائية بـ 390 مليون يورو.

ريف دمشق أولاً

المهندس نزار بكور مدير مديرية اقتصاد ريف دمشق التي حازت المرتبة الأولى من حيث قيمة إجازات وموافقات الاستيراد الممنوحة للقطاع الخاص بقيمة 721 مليون يورو وبحصة بلغت 21% من إجمالي الإجازات الاستيراد في سورية ككل، عزا الأمر إلى الامتداد الجغرافي الكبير للمحافظة وتركز الصناعات في أطراف دمشق وريفها إضافة إلى أنّ التكلفة التجارية على المستورد أو المصنع في الريف أقلّ من مدينة دمشق لذلك يلجأ البعض     إلى الريف، أما عن أكثر إجازات الاستيراد المطلوبة فأكد بكور أنّ الحبيبات البلاستيكية تأتي في المرتبة الأولى تقريباً يليها المواد الأولية للصناعات الكيميائية ومن ثمّ الموافقات الدوائية والهندسية في المرتبة الثالثة.

وأكد أنّ إجازات وموافقات الاستيراد تجاوزت حتى الشهر الحالي الـ6 آلاف إجازة على نحو تقريبي، في ظل تبسيط الإجراءات والشفافية وإزالة العقبات بالتشاور مع المستوردين وذلك ضمن أحكام التجارة الخارجية.

وذكرت الوزارة أنّ مديرية الاقتصاد والتجارة الخارجية في دمشق جاءت بالمرتبة الثانية بقيمة بلغت حوالي 537 مليون يورو وثمّ مديرية اللاذقية ب453 مليون يورو.

19/12/2017

تاريخ النشر 2018-06-27 الساعة 17:13:34
إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة
مباحثات سورية روسية في موسكو تتناول ملف التعاون الاقتصادي والتحضير لانعقاد اللجنة المشتركة السورية الروسية
الملتقى الاستثماري التأسيسي السوري الإيراني.. جهود مشتركة لتحقيق تكامل صناعي واقتصادي
وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية: زيارة الوفد الايراني تأتي في إطار استمرار التواصل والتنسيق لتعزيز التعاون بين البلدين.. ومناسبة لعرض الفرص الاستثمارية في سورية وأيضا لعرض أحدث المنتجات الإيرانية
syrecon.gov.sy Copyright © 2021 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider