أخر الأخبار
في استبيان وزع في ثلاث محافظات
أفضل و أقوى ثمانية وزراء : خربطلي أولاً... غانم ثانياً... وخليل ثالثاً

اختار سوريون في استفتاء للرأي أجراه موقع "سيرياستيبس" وزير الكهرباء المهندس زهير خربطلي كأفضل أداء لوزير في حكومة المهندس عماد خميس.

وتضمن الاستفتاء، الذي وزعت استماراته طالبة جامعية متعاونة مع سيرياستيبس، سؤال المبحوثين في ثلاث محافظات (دمشق، اللاذقية، طرطوس) عن أفضل أداء لوزير في الحكومة الحالية مع ذكر سبب الاختيار.

ووفق ما جاء في نتائج الاستبيان فإن اختيار المهندس خربطلي كأفضل وزير جاء على خلفية تحسن الكهرباء بشكل كبير خلال الفترة الماضية، وهو ما انعكس ايجابياً على النشاط الاقتصادي والصناعي، وقد وصف البعض خربطلي بالوزير النشيط الذي يفي بما يعد .

المرتبة الثانية كانت لوزير النفط المهندس علي غانم، واللافت أنّ السبب الرئيسي لاختياره هو دوره في تحسين الكهرباء، وعمله الميداني وتحسن توفر المشقات النفطية. وهنا لابد من الإشارة إلى ملاحظة هامة تتمثل في رفض المبحوثين لتجربة البطاقة الذكية، والذين وجهوا انتقادات لاذعة للتجربة ووصفوها بغير الناجحة .

المرتبة الثالثة ذهبت لوزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر خليل، والذي يبدو أن من رجح كفته كان رجال الأعمال، الذين أثنوا على قدرته وجهوده لاستثمار تحسن الأوضاع والظروف لصالح قطاع الاعمال وخاصة في ملف التصديربل هناك من قال : أنّ الوزير خليل أحسن استثمار حقيبتي الكهرباء و النفط اللتين حسنتا ظروف الكهرباء والمشتقات النفطية ليعكسها ايجابا في النشاط الاقتصادي . .

المرتبة الرابعة كانت من نصيب وزير النقل المهندس علي حمود، الذي يبدو كان موفقا في إطلالاته الإعلامية والميدانية، إذ أن كل من اختاره وصفه بالوزير النشيط الذي يحسن استثمار الفرص .

وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور عبدالله الغربي جاء في المرتبة الخامسة، حيث أعجب البعض بنشاطه الميداني وسعيه الفعلي لتخفيض أسعار كثير من السلع الضرورية في حياة المواطنين من أصحاب الدخل المحدود.

المرتبة السادسة كانت من نصيب وزير السياحة بشر يازجي، والذي يبدو أن دخوله على خط لجنة مكافحة الفقر ودوره فيها أسهما في اكتسابه تأييداً من قبل البعض، لاسيما وأن السياحة اليوم ليست على قائمة أولويات المواطن الباحث عن لقمة عيشه في ظل ظروف الحرب القاسية.

المرتبة السابعة كانت لوزير المالية الدكتور مأمون حمدان، وبحسب الاستبيان فإن النجاح في وضع حد لملف القروض المتعثرة واستعادة مليارات الليرات لعب دوراً أساسياً في اختيار الوزير حمدان، فضلاً عن نزاهته المعروفة وعقليته المؤسساتية.

في المرتبة الثامنة والأخيرة جاء وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف، الذي كان مرافقا شبه الدائم لرئيس الحكومة في جولاته الميدانية، وتصديه لبعض أوجه الخلل الحاصلة في عمل الوحدات الإدارية وما نجم عنه من إعفاء بعضها.

هامش: سيرياستيبس نشر نتائج الاستبيان بشكل موضوعي، والتي قد لا تعبر عن رأي الموقع، إلا أنه يحترم جميع الآراء ويترك للقراء إبداء رأيهم وملاحظاتهم حول الوزير الأفضل في حكومة المهندس خميس.

المصدر:سيرياستيبس