أخر الأخبار
وزير الاقتصاد يبحث مع السفير السوداني تطوير العلاقات الاقتصادية

اكد عودة 80% من أنواع المنتجات السورية الى التصدير

وزير الاقتصاد يبحث مع السفير السوداني تطوير العلاقات الاقتصادية

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل ان الاقتصاد السوري بدأ بدخول مرحلة التعافي ولا سيما مع المؤشرات الجيدة التي تشهدها كل القطاعات، لافتا الى ان مشاريع كثيرة بدأت بالعمل والانتاج حيث يوجد 2500 منشاة قيد الانجاز في المدينة الصناعية بعدرا اضافة لنحو 1000 منشاة حرفية في ريف دمشق عامة.

كلام الخليل جاء خلال استقباله السفير السوداني في سورية خالد أحمد محمد علي لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال الاقتصادي وتحديد افضل السبل الكفيلة بزيادة معدل التبادل التجاري ورفع منسوب الانسياب السلعي بين البلدين الشقيقين.

وزير الاقتصاد اكد في حديثه ان قطاعات كثيرة من الاقتصاد السوري عادت لها الحياة وهو امر يبدو واضحا في حركة التصدير للخارج وكمياتها مبينا ان الصادرات السورية تصل لنحو 90 دولة حول العالم في حين ان 80% من انواع المنتجات عادت للتصدير ما يعني ان اكثر 80% من قطاعات الانتاج عادت للعمل، منوها بخطة الحكومة السورية في التوجه نحو التصدير ودعمه لآثاره الايجابية المتعددة على الاقتصاد.

كما تطرق وزير الاقتصاد الى اهمية العمل من خلال اللجان الفنية بين البلدين وكذلك الزيارات المتبادلة مؤكدا العمل على حث اتحادات غرف التجارة والصناعة والزراعة والمصدرين للمشاركة في المعارض المقامة في السودان، معتبرا ان التواجد في السوق السودانية يعني الوجود في بوابة توصل الى بلدان افريقية كثيرة.

كما دعا الخليل الى تفعيل نقاط الارتباط بين البلدين في اطار اتفاقية التجارة الحرة لتعزيز التبادل التجاري، مؤكدا أن الرغبة قائمة لزيادة حجم التبادل التجاري مع السودان ليكون على مستوى الطموح، مشددا على ضرورة تذليل بعض العقبات التي تعترض تدفق بعض المنتجات السورية الى السودان.

من جانبه اكد السفير السوداني اهتمام بلاده بتطوير العلاقات الاقتصادية مع سورية داعيا رجال الاعمال السوريين عبر وزارة الاقتصاد الى الاستثمار في السودان ولا سيما في مجال الصناعات الزراعية مقترحا الشراكة مع الجانب السوري كاطار محتمل لهذا التعاون في محاصيل عدة ولا سيما منها القمح، منوها بما يمكن ضخه الى الاسواق السورية من منتجات سودانية وعلى راسها اللحوم والصمغ، مقترحا في هذا المجال انشاء خط ملاحي بحري مباشر بين السودان وسورية.