أخر الأخبار
هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في معرض دمشق الدولي.. 720 متـراً مربعــاً لـ 63 مشــروعاً من ثمـاني محــافـظات .. ولجنـة عمـل للمتــابعــة

 وعد ديب

أكدت مديرة هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة سلافة عقيلي في تصريح خاص للثورة أن الهيئة ستشارك في معرض دمشق الدولي في نسخته الـ 59 بجناح مساحته الإجمالية 720 متراً مربعاً،

حيث ستعمل الهيئة من خلال هذه المشاركة المهمة جداً إلى دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة ومساعدتهم مجاناً في عملية تسويق منتجاتهم وتشبيكهم مع أصحاب المشروعات الأخرى والمنشآت والشركات الكبيرة بغية إيجاد صيغة عمل مشتركة والتعرف والتعريف بالمنتجات الأخرى المطروحة في السوق والتي سيتم طرحها مستقبلاً.‏

عقيلي أوضحت أن عدد المشاريع المرشحة للمشاركة في المعرض بلغت 63 مشروعاً موزعة بين محافظات دمشق 4 مشاريع، ريف دمشق 26 مشروعاً، السويداء5 مشاريع، حمص15 مشروعاً، حماة 3 مشاريع، طرطوس 7 مشاريع، اللاذقية 6 مشاريع، الرقة مشروع واحد، وتتوزع هذه المشاريع بين مفروشات 11 مشروعاً - طاقة 3 مشروعات - ألبسة 20مشروعاً - غذائية 13مشروعاً - خدمي 9 مشاريع.‏

مدير عام هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أشارت إلى تشكيل لجنة لمتابعة مشاركة الهيئة بالمعرض والتواصل مع فروع الهيئة بالمحافظات ومع رواد الأعمال أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة بالمعرض واختيار المشروعات المتميزة والتنسيق مع الجهات الأخرى وكذلك تخفيض نفقات الإقامة للمرشحين المشاركين بالمعرض، مبينة أن أهمية المشاركة بمعرض دمشق الدولي تأتي من كونه تظاهرة اقتصادية متجذرة تاريخياً واجتماعياً وثقافياً، لطالما كانت محط الأنظار عربياً ودولياً، منذ عام 1945 حيث غدت هذه التظاهرة بمثابة نافذة للعالم على سورية، فمعرض دمشق الدولي الذي لم يغب يوماً عن ذاكرة السوريين وأحاديثهم، يعود إلى الواجهة من جديد بعد توقفه خلال سنوات الحرب الإرهابية الوهابية على سورية، لتبدأ هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة استعداداتها لتسجيل حضور متميز جنباً إلى جنب مع مختلف القطاعات والشرائح الاقتصادية، كرسالة للعالم مفادها أن هذه الدورة ليست كسابقاتها، فالظروف التي تمر بها سورية والعقوبات المفروضة عليها استثنائية، حاولت تقييد قدرة ومرونة اقتصادها إلا أن عودة عجلة المعرض للدوران بقوة ما هو إلا دليل على انتصارها بفضل قوة وصمود الشعب السوري والتضحيات التي قدمها الجيش على امتداد الرقعة الجغرافية السورية.‏

الحملة الاعلامية

لمعرض دمشق الدولي