أخر الأخبار
وزير النقل حسومات على تذاكر الطيران.. 25% للركاب و50% لشحن البضائع خلال فترة معرض دمشق الدولي .

وزير النقل حسومات على تذاكر الطيران.. 25% للركاب و50% لشحن البضائع خلال فترة معرض دمشق الدولي

قال وزير النقل المهندس علي حمود إن عودة معرض دمشق الدولي هو رسالة انتصار اقتصادي توازي الانتصارات العسكرية التي حققها جيشنا العربي السوري البطل على امتداد مساحة القطر.

وأكد حمود في تصريح خاص «للثورة»: أن الحديث عن معرض دمشق الدولي يقودنا إلى الأهمية الخاصة والنوعية التي يحظى بها المعرض الذي يرتبط بذاكرة السوريين منذ عام 1954 وحتى بداية الحرب الظالمة على سورية.‏

مشيراً إلى أنه وضمن توجيهات رئيس مجلس الوزراء تتم المتابعة المباشرة لإنجاح هذه الظاهرة الاقتصادية والثقافية والسياحية.‏

مبيناً أن وزارة النقل قامت باتخاذ جملة من الإجراءات والخطوات المميزة ووضع خطة متكاملة مع الجهات المعنية العامة والخاصة لتحقيق أفضل مشاركة وفق برامج وآليات واضحة.‏

لافتاً إلى أن أهم الخطوات التي ستقوم بها الوزارة وتعمل عليها حالياً حجز مساحة تقدر بـ 220م2 تتضمن كافة قطاعات النقل البري والبحري والجوي والسككي بالإضافة إلى شركات الشحن وشركات النقل الجوي.‏

مشيراً إلى أن كل جهة من هذه الجهات ستقوم بعرض اهم المشاريع التي تعمل عليها المنجزة منها والتي قيد الانجاز والتي سيتم طرحها للاستثمار مستقبلاً.‏

وحرصاً على التواصل مع المواطن سيكون هناك عرض للخدمات التي ستقدمها الوزارة بالجهات التابعة لها.‏

وأضاف حمود: إن الوزارة وعبر مؤسسة الطيران العربية السورية ستعمل على تقديم حسومات على تذاكر السفر بنسبة 25% وحسومات على شحن البضائع 50% خلال مدة المعرض.‏

وتقوم المؤسسة العامة للطيران المدني حالياً بإجراء صيانة لصالة الركاب وقاعات الاستقبال وتنظيم حركة المشاركين والضيوف ذهابا وإياباً.‏

ولفت حمود إلى قيام ورشات المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية حالياً بإجراء تحسين وإعادة تأهيل الطريق الواصل بين مطار دمشق الدولي ومدينة المعارض مع مراعاة كافة عوامل السلامة المرورية من شاخصات مرورية ودلالية ودهان طرقي وتخطيط ولوحات وأعمدة الانارة والحرم للطريق وطريق مدينة المعارض وقصر المؤتمرات وجسر مدخل مدينة المعارض.‏

من جهة أخرى بحث حمود وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق جواد تركابادي أمس سبل وآليات التعاون المشتركة في قطاع النقل بما ينعكس إيجابا على البلدين الصديقين.‏

وأشار حمود إلى مواقف إيران الثابتة إلى جانب الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب مبينا أن سورية حريصة على تعميق أواصر التعاون الاقتصادي مع جمهورية إيران ولا سيما في مرحلة إعادة الإعمار .‏

ولفت السفير الإيراني إلى صمود الشعب السوري بمواجهة العدوان الذي يتعرض له مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال النقل من تخطيط الطرق وإنشاء السكك الحديدية وتطوير القاطرات والبنى التحتية وتجهيز المطارات.‏

سحر عريضة