الرئيسية

>

أخر الأخبار
سورية.. القرم الروسية
سورية.. القرم الروسية


سورية.. القرم الروسية:

خلال ملتقى رجال وسيدات الأعمال الذي عقد بفندق “داما روز” تحت عنوان “القرم قاعدة لنمو العلاقات الروسية السورية” أكد الرئيس اكسيونوف في كلمة له استعداد بلاده لاستقبال البضائع السورية في أسواقها وبالمقابل تقديم منتجاتها للأسواق السورية وتذليل كل العقبات التي كانت تحول دون ذلك ومنها استعداد القرم لتقديم جميع التسهيلات لرجال الأعمال السوريين وإقامة الرحلات الجوية بين البلدين وتقديم المساعدات الطبية للأطفال ولجرحى الجيش العربي السوري داعيا رجال الأعمال السوريين للمشاركة في منتدى يالطا الاقتصادي الذي سيعقد في نيسان العام المقبل.

وخلال الملتقى أشار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل إلى أهمية لقاء الجانبين على مستوى رجال الاعمال انطلاقا من قناعتهما بأهمية القطاع الخاص في إكمال جهود الحكومتين بما يخص إجراء التبادل التجاري وبناء شراكات استثمارية في قطاعات متعددة مبينا أن تأسيس البيت التجاري السوري سيشكل نواة مهمة للعملية التجارية في القرم والدول المحيطة بها لكونها منطقة اقتصادية حرة وبالتالي لا رسوم أو ضرائب على البضائع السورية.

وبين الوزير الخليل أن شركة الشحن البحري توفر خطا منتظما للنقل بين مرافئ البلدين وبالتالي اختصار الزمن والتكلفة مشيرا إلى معالجة مسألة التحويلات المالية من خلال فتح حسابات مشتركة في بنوك البلدين واجراء مجموعة من الاجراءات لتسهيل حركة التجار المصرفية.

وفي كلمات لأعضاء من وفد جمهورية القرم خلال الملتقى أشار رئيس المجلس الحكومي في القرم فلاديمير كونستانتينوف إلى أن روسيا تعلم جيدا ما تتطلبه التنمية والتطوير في سورية مؤكدا أهمية العمل بشكل متتال لتعزيز هذا التعاون واستعداد بلاده لتقديم كل ما في وسعها للمساعدة في إعادة الإعمار.

من جهته رأى أندري نزاروف رئيس ادارة صندوق ندوة يالطا الاقتصادية الدولية أن من حق شعبي سورية والقرم أن يحددا مستقبليهما بالتنمية الاقتصادية معتبرا أن المرحلة المقبلة تتمثل في إعادة إعمار سورية ونهضتها اقتصاديا وأن بلاده تحرص على استيراد المنتجات السورية عالية الجودة التي تنافس مثيلاتها من دول أخرى ومساعدتها لوصول المنتجات السورية عن طريق القرم إلى دول الاتحاد الأوراسي.

كما رأى المندوب الدائم لجمهورية القرم لدى الرئيس الروسي غيورغي مرادوف أن ما تعرضت له سورية والقرم خلال السنوات الماضية من أزمات كان يهدف لضرب حضارتهما مشيرا إلى جهود روسيا لمساعدة شعبي البلدين ووقوفها إلى جانبهما في مواجهة محاولات التدمير مبينا أن روسيا أعادت بناء القرم عبر إقامة العديد من المشاريع الحيوية.

أمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية محمد حمشو أكد أهمية الزيارة التي تتزامن مع فتح معبر نصيب الحدودي ما يشير إلى تطور الوضع الاقتصادي السوري لافتا إلى أن منتجات القرم الهندسية ولا سيما الكيميائية منها من الممكن أن تلبي حاجة السوق السورية بشكل كبير.

 

من جانبه رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس نوه بالموقع الجغرافي المهم لكل من القرم وسورية التي تشكل حاليا بيئة مناسبة للاستثمار.

تاريخ النشر 2018-10-17 الساعة 09:50:04
وقف تصدير البطاطا بقرار
برنامج سورية ما بعد الحرب
برنامج سورية ما بعد الحرب
مدينة معارض سيارات جديدة
syrecon.gov.sy Copyright © 2018 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider