الرئيسية

>

أخر الأخبار
بعد عامين من بيان الانطلاق .. جردة حساب رقمية في البيدر الحكومي..
سعر الصرف والطاقة والتجارة الخارجية ملفات قلقة إلى خانة الاستقرار والضبط الدقيق
بعد عامين من بيان الانطلاق .. جردة حساب رقمية في البيدر الحكومي..
سعر الصرف والطاقة والتجارة الخارجية ملفات قلقة إلى خانة الاستقرار والضبط الدقيق


بعد عامين من بيان الانطلاق .. جردة حساب رقمية في البيدر الحكومي..

سعر الصرف والطاقة والتجارة الخارجية ملفات قلقة إلى خانة الاستقرار والضبط الدقيق

على مشارف عتبة العامين من عمر حكومة المهندس عماد خميس تبدو التساؤلات واجبة، في المضمارين الشعبي والنخبوي بكل ما ينطوي عليه الأخير من أكاديميين ومراقبين من مختلف الاختصاصات، حول ما تحقق في جردة حساب مفترضة بالأرقام في سياق إملاءات البيان الذي استهلّت به الحكومة أعمالها ؟؟

في إحدى المراسلات شبه الرسمية التي حصلت “البعث” على بعض الإجابات التي نبحث عنها، ونحن نتحرّى المعطى والرقم المفيد والشافي بشأن ما تصح تسميته بـ”حصاد العامين”.. سنعرضه لعلّنا بذلك نفي ببعض الإجابات.

التقاط الأنفاس

أما التدخل الاقتصادي الحكومي، فقد مر بمراحل عدة، كان أولها مرحلة ضبط وتهدئة بعض الملفات غير المستقرة (ملفات المستوردات، سعر الصرف، تدفق حوامل الطاقة)، وذلك خلال /6/ أشهر الأولى من عمل الحكومة، والمرحلة الثانية توفير مقومات الانطلاق التدريجي في تدوير العجلة الإنتاجية (توفير حوامل الطاقة، تعزيز توفير مستلزمات الإنتاج، تشجيع المنتجين والمستثمرين لإعادة تشغيل منشآتهم من خلال التشريعات، ودعم المدن والمناطق الصناعية، وتفعيل عمل الاتحادات والمعارض… وغير ذلك) خلال الـ/ 12 / شهراً الماضية، في حين سيتم في المرحلة الثالثة جني ثمار المرحلتين الأولى والثانية، خلال /6 – 12/ شهراً المقبلة، مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات التي قد تفرضها البيئة غير المستقرة التي تفرضها ظروف الأزمة- الحرب بالإضافة إلى البدء بالتحريك الفعلي للملفات الاستراتيجية (إعادة إطلاق عناوين التنمية المستدامة).

مؤشرات قطاعية

ونتناول فيما يلي أهم المؤشرات لدى بعض القطاعات الاقتصادية، فيما تظهر التطورات الإيجابية الواضحة التي شهدتها هذه المؤشرات خلال الفترة الماضية، رغم أن هذه المؤشرات دون الطموح، لكن لا بد من قراءتها في ضوء البيئة غير المستقرة التي لا تزال تحكم النشاط الاقتصادي في ظل استمرار الحرب للسنة الثامنة على التوالي.

فعلى مستوى تسويق محصول التبغ بلغت الكمية المستلمة من المحصول موسم (2016-2017) 2721 طناً بقيمة إجمالية وصلت /2.1/ مليار ليرة، في حين بلغت الكمية المستلمة موسم (2017-2018) / 10430/ طناً بقيمة إجمالية /17.5/ مليار، وذلك بما يزيد عن الموسم السابق بـ /15.4/ مليار ليرة.

وتم تسديد ما يقارب 14 مليار ليرة من استلامات موسم (2017 – 2018) لغاية تاريخه، وسيتم تسديد كامل المبلغ خلال النصف الأول من الشهر الخامس من العام الحالي، وبهدف تشجيع الفلاحين على زراعة التبغ تمت زيادة أسعار كافة الأصناف المزروعة في القطر بنسب تراوحت بين (80 – 263 %)، وتقديم التسهيلات والمستلزمات اللازمة من بذور وشتول وأدوية ومبيدات وقروض الميسرة للفلاحين، ونتيجة لذلك زادت المساحات المزروعة من / 26765 / دونماً بعام 2016 لتصل إلى / 62992 / دونماً خلال عام 2017، أي بنسبة تطور تصل إلى 250 %.

كما بلغت قيمة الصادرات عام 2015 /574/ مليون ليرة، وعام 2016 / 629/ مليون ليرة، وعام 2017 /700/ مليون ليرة، وزاد انتشار الصادرات من /80/ دولة عام 2016 إلى /103/ دولة عام 2017.

وتم في عام 2017 دعم عشرة معارض داخلية وخارجية بما قيمته /314/ مليون ليرة، وتم دعم شحن معرضي سيريا مود وخان الحرير لما يتجاور /300/ طن من الألبسة الجاهزة بمبلغ / 172 / مليون ليرة، وبلغ عدد العقود التي تمت مصادقتها من قبل اللجان المختصة لشحن صادرات معرض دمشق الدولي حتى الآن ما يزيد عن / 194 / عقد شحن جوي، إضافة إلى عقود أخرى من الشحن البحري، وتم في عام 2018 التوسع بقائمة المنتجات المستفيدة ليضاف إليها الزيتون ومنتجات البيوت البلاستيكية والصناعات الهندسية والدهانات، وتتراوح نسبة دعم المنتجات ما بين 5 % إلى 9 .%، وتقديم حوافز لدعم عقود شراء العنب بما نسبته 25 % وبما لا يتجاوز /100/ مليون ليرة.

6/6/2018

تاريخ النشر 2018-07-01 الساعة 08:51:26
هـــــــــــــــــام
رئيس الحكومة يلتقي عددأً من ممثلي الشركات ورجال الأعمال المشاركين في معرض دمشق الدولي
وزير الاقتصاد: سورية ستكون أكبر ورشة عمل في العالم
بمشاركة وزير الاقتصاد ووزير الصناعة تكريم ممثلين عن 27 دولة مشاركة في معرض دمشق الدولي
syrecon.gov.sy Copyright © 2018 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider