الرئيسية

>

أخر الأخبار
بعد التجار.. جلسة حكومية لحل مشاكل صناعيي دمشق وريفها …
خميس: صناعيون حصلوا على دعم يتجاوز 20 مليون دولار على حساب المواطن
بعد التجار.. جلسة حكومية لحل مشاكل صناعيي دمشق وريفها …
خميس: صناعيون حصلوا على دعم يتجاوز 20 مليون دولار على حساب المواطن


 

بعد التجار.. جلسة حكومية لحل مشاكل صناعيي دمشق وريفها …

خميس: صناعيون حصلوا على دعم يتجاوز 20 مليون دولار على حساب المواطن

لاقت طروحات صناعيي دمشق وريفها مع الحكومة مساء أمس الأول؛ تجاوباً سريعاً، إذ أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن سقف المطالب مفتوح للصناعيين لأن الحكومة تراهن عليهم في المرحلة القادمة، معتبراً القطاع الخاص القاطرة الداعمة للصناعة والاقتصاد الوطني، مؤكداً أن الأولوية لمن ينتج، ومن غير المسموح تكرار ما حدث سابقاً في موضوع الدعم «فهناك صناعيون في بداية الأزمة كان يحصلون على دعم يتجاوز 20 مليون دولار من طاقة وفيول وتصدير وغيرها وكله على حساب المواطن».

وطلب خميس من الصناعيين طروحات استراتيجية ليكون هناك قرارات نوعية لدعم المنتج الوطني، يمكن من خلالها الحدّ من الاستيراد، وإصدار القرارات والتشريعات التي من شأنها إعادة النسيج الصناعي إلى ما كان عليه، مؤكداً ضرورة أن تساهم هذه الطروحات في تذليل العقبات أمام الصناعيين وإعادة إقلاع منشآتهم وإيجاد قنوات تواصل فعالة لتقديم التسهيلات اللازمة، ورفد السوق المحلي بكافة المواد اللازمة للمواطنين وتعزيز القدرات التصديرية في الأسواق.

من جانبه أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن الغرفة تستقبل يوميا عشرات المراجعين من الصناعيين والحرفيين للاستفسار عن الإجراءات اللازمة لإعادة تفعيل منشآتهم في المناطق التي حررتها قواتنا المسلحة من الإرهاب في دمشق وريفها، حيث تحتوي منطقة الزبلطاني وحدها على 728 منشأة، وأصحابها عازمون على إعادة إقلاعها من جديد، الأمر الذي يوجب وضع آلية عمل موحدة لإعادة تفعيل هذه المنشآت مع ضرورة تأمين التمويل اللازم لها.

وفيما يتعلق بدعم صناعة الحياكة وصباغة الأقمشة طالب الصناعيون بتخفيض السعر الاسترشادي لخيط البوليستير وتخفيض أسعار الخيوط القطنية الوطنية، مؤكدين أن قرار رفع السعر الاسترشادي جاء لمصلحة الجمارك والمهربين، واعتبر صناعيون أن السعر الاسترشادي كأنه كمين للصناعي، هنا تدخل وزير الاقتصاد سامر الخليل منوهاً بأنه يجري التدخل الدائم من قبل الحكومة لرفع الطاقة الإنتاجية لمعامل الخيوط ما يؤدي إلى تخفيض أسعار المنتجات، مع الإشارة إلى أن الكمية المسموح باستيرادها من هذه الخيوط لا تتجاوز 3 آلاف طن.

لتنشيط هذه الصناعة تم تكليف وزارتي الصناعة والاقتصاد وغرفة تجارة دمشق وريفها بتقديم دراسة تفصيلية عن واقع هذه الصناعة ومتطلبات دعمها والمعوقات التي تعترضها ليصار إلى اتخاذ ما يلزم لمعالجتها.

وكلّف رئيس الحكومة الغرفة بعقد اجتماع سريع مع حاكم مصرف سورية المركزي وممثلي المصارف العامة للاتفاق على سياسة إقراض داعمة للمنشآت الصناعية الراغبة بإعادة الإقلاع وفق ضوابط معتمدة مع إعطاء الأولوية في التسهيلات المقدمة للصناعيين الجادين في إعادة إقلاع معاملهم.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة إقامة صندوق مالي مشترك في غرفة الصناعة، ووضع خريطة استثمارية للصناعة على المدى المتوسط والبعيد وللقطاعين العام والخاص على حد سواء، مع ضرورة التشبيك مع الشركات المتخصصة بالدراسات المتعلقة بالصناعات الحقيقية لتطوير القطاع الصناعي وتخصيص كتلة مادية من استثمارات غرف الصناعة للبحوث.

12/4/2018

 

 

تاريخ النشر 2018-07-01 الساعة 08:11:10
اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء
سوريا وإيران تنفذان محطة توليد جديدة باللاذقية تحت رعاية السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية
وقعت سورية وإيران اتفاقية للتعاون المصرفي بين مصرف سورية المركزي والبنك المركزي الإيراني
سوريا وإيران تنفذان محطة توليد جديدة باللاذقية تحت رعاية السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية
syrecon.gov.sy Copyright © 2018 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider