الرئيسية

>

أخر الأخبار
قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية  لـ«تشرين»: إن الصناعيين هم شركاء مع الحكومة في اتخاذ القرارات والعملية الإنتاجية، لافتاً إلى أنه إذا تعثر الصناعي فنحن نتعثر وإذا تطور نحن ننطور.
قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية لـ«تشرين»: إن الصناعيين هم شركاء مع الحكومة في اتخاذ القرارات والعملية الإنتاجية، لافتاً إلى أنه إذا تعثر الصناعي فنحن نتعثر وإذا تطور نحن ننطور.

تاريخ النشر 2017-03-09 الساعة 08:50:59


مطالب صناعيي حلب في عهدة «الاقتصاد»

ميالة لـ«تشرين»: الصناعيون شركاء مع الحكومة

قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية د. أديب ميالة في تصريح خاص لـ«تشرين»: إن الصناعيين هم شركاء مع الحكومة في اتخاذ القرارات والعملية الإنتاجية، لافتاً إلى أنه إذا تعثر الصناعي فنحن نتعثر وإذا تطور نحن ننطور.

وخلال لقائه أمس بصناعيي حلب، الذي خصص لسماع همومهم والعقبات التي تعترض سير العملية الإنتاجية، تعهد ميالة بتحسين بيئة العمل الصناعية خلال فترة قصيرة، مبيناً أن الوزارة جادة في حل مشكلات الصناعيين، مؤكداً أن معرض خان الحرير قد حقق نجاحاً مهماً حيث تم بيع كل الإنتاج الخاص بالمشاركين.

وأشار ميالة إلى أن تسويق معظم الإنتاج قد تم الاتفاق على تسويقه إلى العراق جواً عن طريق 6 طائرات تتكفل الوزارة بكافة نفقاتها، علماً أن بعض التجار العراقيين لم يتمكنوا من الحضور إلى سورية لأسباب لوجستية من السلطات العراقية، إضافة إلى بعض الدول العربية الأخرى، مضيفاً: إننا نعمل حالياً على التحضير لإقامة معرض للمنتجات السورية في العراق والجزائر وروسيا لتكون بمثابة أسواق للمنتج الوطني.

وأشار وزير الاقتصاد إلى أن موافقات استيراد المازوت براً مازالت قائمة لكن القرار الجديد المتعلق بتقديم طلب إلى ساد كوب لتأمين المادة المطلوبة وخلال خمسة عشر يوماً قد تم تطبيقه وبسعر 290 ليرة.

وأضاف الوزير: إن موضوع الكهرباء قد تم إيصالها إلى حلب – حسب ما أكد وزير الكهرباء- مؤكداً أن الحكومة لن تسمح لمن يستفيد من أصحاب الأمبيرات بتعطيل وصول الكهرباء، مشيراً إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا موجودين لفترة محددة وقد انتهى دورهم وتدريجياً هم خارج المناطق الصناعية بل خارج حلب بكاملها.

بدروهم طالب الصناعيون بتوطين صناعة الإغاثة ليؤكد رئيس اتحاد غرف الصناعة فارس الشهابي، قدرة الصناعيين على تحقيق المواصفة العالمية للصناعة الوطنية أو تشكيل فريق كامل لمرقبة الجودة حتى نصل الى الجودة المطلوبة للصناعة الإغاثية، مبيناً أن هناك ثلاثة أو أربعة أشخاص هم فقط من يستورد المواد الخاصة بالإغاثة، الأمر الذي لم يمانعه وزير الاقتصاد ليؤكد أن الأمر مرهون بجهود الصناعيين أنفسهم.

وأكد الصناعيون ضرورة حماية المنتج الوطني ولاسيما المواد البلاستيكة المنزلية «سيما» ويوجد في حلب 200 منشأة تعمل منها فقط 20 منشأة، ما يمنع استيراد مادة البلاستيك للأدوات المنزلية، علماً أن المنافسة كبيرة.

وبناء عليه أكد ميالة أن هناك قرار يمنع اسيتراد المواد الأولية سواء من البلاستيك أو غيرها لمصلحة دعم الصناعة الوطنية، مشيراً إلى أن صادرات القطاع الخاص في عام 2016 قد ازدادت إلى 138 مليون يورو، وهو رقم مهم جداً، ليؤكد أنه خلال عام 2017 سيكون هناك أرقام أفضل.

كما طالب الصناعيون بإصدار قانون لإعفائهم من ضريبة الأرباح وعدم حصرها بالمناطق الحرة واعتبار المناطق الصناعية مناطق حرة لأن الصناعي يجب أن يستفيد من هذه الميزة، الأمر الذي لم يوافق عليه ميالة باعتبار أن الأمر يؤثر على أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

من جهته تحدث الشهابي عن ميزة القطاع النسيجي الحلبي بامتلاكه كل حلقات إنتاجه في الغزل والأقمشة والصباغ والألبسة وخاصة أن الصناعة النسيجية متمركزة في حلب منذ القدم وتوجد خبرات عالية لدى الصناعيين الحلبيين في هذا المجال.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أوضح محمد الصباغ عضو غرفة صناعة حلب ضرورة إيلاء الاهتمام الكافي وتذليل العقبات أمام الصناعات النسيجية لكونها تشكل 60 بالمئة من الصناعات الموجودة وضرورة إعادة إحياء القطاع النسيجي من جديد.

هناء غانم

أصدر الدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية قرارا تم بموجبه تشكيل لجنةعمل مهمتها وضع تصور عام للحملة الاعلانية المرافقة للدورة التاسعة والخمسين لمعرض دمشق الدولي الذي سيقام خلال الفترة ما بين 17 – 26/8/2017 ، للترويج للمعرض والنشاطات الموازية كافة وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وبما يظهر حضارة وعراقة المعرض واهميته على كافة الصعد الاقتصادية والثقافية والفنية ووفقا للقوانين والانظمة النافذة .
لقاء السيد الوزير الدكتور سامر خليل ووفد الرابطة العربية الصينية خلال زيارتهم الى سوريا بهدف تعزيز العلاقات بين الجانبيين
زيارة سابقة للسيد د. سامر خليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الى معرض الباسل للابداع والاختراع حين كان مديرا عاما للمؤسسة العامة للمعارض والاسواق الدولية رافقه فيها مدير معرض الباسل السيد ياسر سعدة و عدد من السادة مدراء المؤسسة والعاملين فيها .
استيراد 25 ألف طن أسمدة ضمن خطة الحكومة لدعم الإنتاج الزراعي، ستعمل الحكومة على استيراد دفعة ثانية من الأسمدة، موجهة كلاً من المصرف الزراعي لتأمين التمويل اللازم لذلك والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية لتنفيذ الإعلان للاستيراد وتبلغ الكمية المراد استيرادها 25 ألف طن إضافة للسماح بزيادة هذه الكمية بنسبة 25%.
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider