الرئيسية

>

أخر الأخبار
التقى السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية اليوم الأحد 19/2/2017 بوفد رجال الأعمال والصناعيين السوريين المغتربين في الخارج خلال زيارتهم إلى سورية،
التقى السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية اليوم الأحد 19/2/2017 بوفد رجال الأعمال والصناعيين السوريين المغتربين في الخارج خلال زيارتهم إلى سورية،


التقى السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية اليوم الأحد 19/2/2017 بوفد رجال الأعمال والصناعيين السوريين المغتربين في الخارج خلال زيارتهم إلى سورية، ويأتي هذا الإجتماع تماشياً مع توجه الحكومة في عودة مواطنيها إلى حضن الوطن ورغبةً من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في دعم رجال الأعمال السوريين في الخارج والعمل على تسهيل عودتهم إلى سورية في ظل استقرار الأوضاع الأمنية وتحرير الجيش العربي السوري للعديد من المناطق وتقدمه في العديد من المناطق ولاسيما في ريفي حلب ودمشق، والعودة التدريجية للحراك الاقتصادي.
 في بداية اللقاء رحب السيد الوزير بالسادة الحاضرين شاكراً جهودهم المبذولة في الحفاظ على قوة الصناعة السورية على الخارطة التجارية في كل دول العالم وخاصة مصر قائلاً " أنتم سفراء الصناعة السورية في مصر لأنكم عرّفتم الشعب المصري بالصناعات السورية، وأوصلتم صناعتكم إلى جميع دول العالم، كنتم فخر سوريا وأكملتم رسالتكم التي أديتموها في سوريا ومن حلب إلى الدول الأخرى برغم الحرب الطاحنة التي تتعرض لها بلدكم ومدينتكم.
 مؤكداً بأن المرحلة المقبلة عند عودتهم إلى مدنهم هامة وفيها ستزدهر الصناعة السورية بشكل أكبر بفعل جهودهم وحرصهم على صمود الصناعة السورية.
 مشيراً إلى أن وزارة للاقتصاد والتجارة الخارجية ستكون شريكهم الحقيقي من خلال قراراتها وتعليماتها والتسهيلات التي ستقوم بمنحها لهم بما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني العام والخاص بكافة قطاعاته الصناعية والتجارية والزراعية والحرفية.
 كما استعرض السيد الوزير أمام السادة رجال الأعمال السوريين بالأرقام الارتفاع الملحوظ لتغطية الصادرات السورية للمستوردات حيث سجلت عام 2016 نسبة 26% بينما سجلت في عام 2015 نسبة 17%، مؤكداً بأن تغطية الصادرات السورية للمستوردات ستستمر بالارتفاع في عام 2017 بجهودهم وبالتسهيلات التي ستقوم الوزارة بمنحها لهم بالتنسيق والتعاون مع كافة الوزارات الأخرى.
مبيناً بأن حصة الاستيراد من مستلزمات الإنتاج قد ارتفعت 33 أضعاف، وبأن صادرات القطاع الخاص إلى مصر قد ارتفعت من /429/ مليون يورو في عام 2015 إلى /563/ مليون يورو في عام 2016 أي بزيادة قدرها 31% الأمر الذي أثر إيجاباً على الإنتاج وهذا مؤشر مهم لإنتعاش الاقتصاد الوطني بالرغم من الحرب والضغوطات التي تمارس على سورية بشكل عام وحلب خاصةً، مؤكداً بأن الصناعة السورية ستعود وبقوة بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وصمود الصناعيين الوطنيين.
 وبين السيد الوزير بأن الأمل كبير وهو ليس خيال وإنما هو واقع ملموس، فهذه ليست الأزمة الأولى التي تمر بها سورية وستنهض قوية مجدداً دولةً وشعباً وصناعةً، فأنتم كصناعيين أمل الاقتصاد الوطني ونحن جاهزون لسماع كافة مطالبكم لنتمكن من إتخاذ الإجراءات اللازمة والفورية لمعالجتها وأن هذا الإجتماع لن يكون الأخير بل ستليه إجتماعات لاحقة لمتابعة تذليل كافة العقبات التي ستضمن عودتكم إلى سورية.
 كما استمع السيد الوزير لكافة مطالب رجال الأعمال وبحث معهم نشاطهم الصناعي في منشأتهم التي يملكونها سواء في سورية أو خارجها وطاقة مصانعهم الإنتاجية وعدد العمال لديهم وتخصصهم الإنتاجي والظروف القاهرة التي أضطرت هؤلاء الصناعيين ورجال الأعمال لنقل أعمالهم إلى خارج البلاد بنتيجة الحرب التي تمر بها سورية والتي أدت إلى تدمير جزءاً كبيراً من المنشآت والمصانع وكذلك البنية التحتية، وبالتالي كان لابدّ من البحث عن مكان آخر أكثر أماناً للاستمرار بالعمل والإنتاج.
 وأشار السيد الوزير خلال اللقاء إلى أهمية عودة هؤلاء الصناعيين ورجال الأعمال إلى ممارسة أعمالهم في سورية مع تحسن الظروف الأمنية وتعافي القطاعات الإنتاجية تدريجياً، مشيراً إلى الدعم الكبير الذي توليه الحكومة لتهيئة المناخ الإيجابي والمشجع على إعادة دوران عجلة الإنتاج بما يساهم في تلبية الطلب المحلي على العديد من السلع والبضائع والتوجه نحو التصدير الذي يعتبر أحد أهم الحوامل بالنسبة للاقتصاد السوري.
 كما أكدّ السيد الوزير على ضرورة الحفاظ على السمعة الجيدة التي تحظى بها المنتجات السورية في الأسواق الخارجية، حيث كان هذا الأمر من بين الأسباب الرئيسية التي دفعت ببعض الدول لإستقطاب الاستثمارات السورية على أراضيها.
كما تطرق السيد الوزير إلى عودة افتتاح معرض دمشق الدولي بدورته /599/ بعد توقف دام خمس سنوات والذي سوف تنطلق فعالياته في شهر آب من العام 2017 وأكد على ضرورة دعوة السادة رجال الأعمال السوريين للصناعيين المصريين والجهات المعنية المصرية للمشاركة في المعرض وبأن الوزارة مستعدة لمنح مزايا خاصة للجناح المصري في معرض دمشق الدولي.
 كما تحدث السادة رجال الأعمال عن إمكانية تدوير المستوردات بين البلدين وأبدى السيد الوزير ترحيبه بذلك وعرض على السادة رجال الأعمال قائمة بأهم المواد المستوردة والمصدرة بين سورية ومصر.
 وشرح السادة رجال الأعمال العقبات وقيود التحويلات المصرفية المفروضة على سورية التي يواجهونها، كما ناقشوا الأسعار الاسترشادية لبعض المواد ووعد السيد الوزير بأنه سيتم العمل على هذا الموضوع بشكل فوري، إضافة إلى نقص العمالة وحاجة المصانع للخبرات التي كانت تشغل هذه المصانع.
 وفي ختام اللقاء أكدّ السيد الوزير ترحبيه بالسادة رجال الأعمال الصناعيين السوريين المقيمين في مصر واستعداده لتذليل كافة العقبات والصعوبات وتقديم التسهيلات وحل كافة المشكلات التي تعيق أعمالهم في وطنهم الأم سورية متمنياً لهم الإزدهار والنجاح الدائم.

تاريخ النشر 2017-02-19 الساعة 17:50:01
بقيمة تذيد على 396.9مليون يورو : الاقتصاد تمنح2589 إجازة استيراد عبر مديريتها في حلب
المناطق الحرة: 788 مليون دولار رأس المـال المستثمر في فروعنا
الخليل: أكبر تظاهرة اقتصادية في الخارج… 500 طن شحنت لـ «صنع في سورية» حتى الآن
الاقتصاد تعلن توزيع متقدمي الامتحان الكتابي لمسابقتها المقرر في 16/12/2017
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider