الرئيسية

>

أخر الأخبار
الدالي يستعرض خطة عمل 2017
الدالي يستعرض خطة عمل 2017


مجلس إدارة هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات ينعقد في أولى اجتماعاته :

انعقد يوم الخميس الموافق للتاسع من هذا الشهر أولى اجتماعات مجلس إدارة هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات في مبنى الهيئة الكائن في المهاجرين، وقد ترأس الاجتماع نيابة عن السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الأستاذ المهدي الدالي مدير عام الهيئة وبحضور كل من السادة فارس شهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، والسيد محمد ناصر السواح رئيس اتحاد المصدرين وممثلون عن اتحاد غرف التجارة والزراعة والفلاحيين والحرفين وممثل عن وزارة الزراعة والجمارك و المصرف المركزي وهيئة تخطيط الدولة.
وقد استعرض المجتمعون خطة عمل الهيئة للعام 20177 والتي تضمنت رؤية الهيئة لدعم القطاعات الإنتاجية والتصديرية ومعاير وشروط الحصول على الدعم، حيث عرض السيد المهدي الدالي مصفوفة الدعم المقترحة والتي شملت خمسة محاور أساسية، أولها دعم الإنتاج المحلي الزراعي والصناعي والحرفي عبر تشجيع عمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها الداعم الأساسي لعملية النمو. وذلك من خلال دعم إحداث تعاونيات زراعية ربحية مثل (الحمضيات – التفاح – الزيتون وغيرها) ودعم تصنيع خل التفاح وإنتاج خيوط الحرير من دودة القز إضافة الى دعم مراكز الفرز والتوضيب والتغليف. 
 وفي مجال القطاع الصناعي تحدث مدير عام الهيئة المهدي الدالي عن أشكال الدعم المزمع تقديمه للمناطق الصناعية المدمّرة في حلب، وذلك من خلال تأمين مولدات كهربائية لتلك المناطق بالتنسيق مع غرفة صناعة حلب، على أن يتمّ استرداد قيمتها بالتقسيط وعلى مدى خمس سنوات، أو منح المعامل المدمّرة قرضاً لشراء مولدة بالتنسيق مع أحد المصارف الحكومية وتتحمّل الهيئة الفوائد المترتبة على ذلك، إلى جانب إيجاد آليات لتأمين المياه للمناطق التي دُمّرت بنيتها التحتية أو التي لا تصل المياه إليها بسهولة بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وفيما يتعلق بدعم المعامل الصناعية المدمّرة في عدرا، أوضح الدالي أنه سيتمّ تأمين المياه الضرورية لهذه المعامل بحفر بئر للمساهمة في عودة العمل لها بالتنسيق مع الجهات المعنية، والتدخل لدفع فواتير الكهرباء بالنسبة للإنتاج المعدّ للتصدير وليس له علاقة بمعيشة المواطن (موبيليا– نحاسيات– شرقيات– مصنوعات حرفية. الخ) بما يساهم في خفض التكاليف وزيادة القدرة التنافسية للمعامل
 كما قدّمت الهيئة خطة لدعم عمليتي الشحن البحري والجوي لتخفيف العبء عن المصدّرين وخاصة في الظروف الراهنة من خلال تحمّلها جزءاً من تكلفة الشحن، بحيث يحظى النقل البحري بنسبة دعم أساسي بمقدار 20% من تكلفة الشحن، وهذه النسبة قابلة للزيادة بواقع 5% كلما زادت القيمة المضافة بنسبة 10%، كما تمنح نسبة دعم بواقع 2% إذا كان المُصدّر هو منتج للسلعة المصدّرة، وتمنح نسبة دعم زيادة بواقع 5% لبعض المنتجات التي يوجد فيها فائض إنتاج أو عدم قدرة على التسويق الداخلي مثل التفاح والحمضيات والجلديات
 وفيما يخصّ الشحن الجوي فقد تقدّمت الهيئة باقتراح إلى رئاسة مجلس الوزراء لتحمّل تكلفة ثلاث طائرات لنقل بضائع مصدّرة من حلب إلى جهات المقصد في الدول المستهدفة، وذلك ضمن إطار مساعدة أهالي حلب على النهوض من جديد وإعادة انطلاق العملية الإنتاجية فيها، وتذليل الصعوبات التي تعترض إنتاج وتسويق منتجات معاملهم، يضاف إليها ثلاث طائرات أخرى لدعم شحن البضائع في المدن العائدة للعمل.
 وقد توافق المجتمعون على تبني مشروع إحداث نافذة واحدة في الهيئة لمتابعة تصديق شهادات المنشأ للصادرات، تضمّ مندوبين عن الاتحادات، إضافة إلى تبني كلّ من اتحادي المصدّرين السوري وغرف الصناعة السورية مقترح الهيئة بإنشاء شركة مساهمة عامة للصادرات تطرح أسهمها للاكتتاب العام، كما تعهدت الاتحادات بتزويد الهيئة بخطة للمعارض التخصصية في الدول ذات الأسواق المتعطّشة للمنتجات السورية
وتمّ استعراض مشروع الموازنة التقديرية لصندوق دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات لعام 20177، إذ يوضح بند الإيرادات وجود 1.5 مليار ليرة كرصيد، و500 مليون بموجب قرار تمويل دعم الصادرات ، وإيرادات متوقعة بقيمة 3 مليارات من خلال عمولة 3 بالألف من المستوردات، و1 بالألف من الصادرات، وبالتالي يكون المجموع 5 مليارات ليرة سينفق منها -وفق مشروع الموازنة- 2.220 مليار لدعم الإنتاج المحلي، موزّعة على دعم مشاريع مختلفة صناعية وزراعية في محافظة حلب، وتأمين مياه للحرفيين في عدرا الصناعية، وتربية دواجن وبكاكير الأبقار، وصناعة خيوط الحرير وغيرها

وتمّ تخصيص 2.620 مليار ليرة لدعم الصادرات، وسيكون أوجه صرفها على برنامج دعم الشحن البحري والجوي، والبيت السوري في الدول المستهدفة، والمعارض الداخلية والخارجية. وتبلغ حصة الدعم الفني من مشروع الموازنة 100 مليون ليرة للتأهيل والتدريب والجودة، وللتسويق والدعاية والإعلان والضيافة، فيما تبلغ مخصّصات النفقات الإدارية المتضمنة دعم صندوق التأمين الصحي للعاملين 60 مليون ليرة

 
أعجبني
 
تعليق

 

تاريخ النشر 2017-02-13 الساعة 12:50:20
بقيمة تذيد على 396.9مليون يورو : الاقتصاد تمنح2589 إجازة استيراد عبر مديريتها في حلب
المناطق الحرة: 788 مليون دولار رأس المـال المستثمر في فروعنا
الخليل: أكبر تظاهرة اقتصادية في الخارج… 500 طن شحنت لـ «صنع في سورية» حتى الآن
الاقتصاد تعلن توزيع متقدمي الامتحان الكتابي لمسابقتها المقرر في 16/12/2017
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider