الرئيسية

>

أخر الأخبار
تصريح للسيد الدكتور همام الجزائري وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية


تصريح للسيد الدكتور همام الجزائري وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية

دمشق 26/1/2016

عملت الوزارة خلال العام 2015 على تفعيل الاعتماد على أدوات وسياسة التجارة الخارجية لحماية وتعزيز الانتاج المحلي الزراعي والصناعي حيث تشددت الوزارة في معايير المنشأ وعملت على زيادة حصة مستلزمات الانتاج من إجمالي المستوردات وحافظت على تدفق السلع الاساسية والضرورية لتأمين احتياجات السوق المحلية وتعمل بصورة مستمرة على التواصل مع الشركات التجارية المستوردة وشركات التوزيع لضمان استمرارية العمل ومواءمة خطط الاستيراد مع أولويات التجارة الخارجية لتلبية احتياجات السوق والحد من التهريب.

- سجلت المستوردات من المواد الأساسية التموينية بما فيها الرز والسكر المكرر والشاي والطون والسردين والبن غير المحمص وحب الهال حوالي (170) مليون يورو إي ما يعادل (60) مليار ل.س، حيث منحت وزارة الاقتصاد إجازات وموافقات زادت قيمتها عن (250) مليون يورو بما يفوق الـ ( 1200) إجازة وموافقة استيراد توزعت على ما يزيد عن (200) تاجر ومنشأة تجارية وشركة.تجدر الإشارة إلى ارتباط العملية التجارية واستيراد احتياجات البلاد بحلقات تجارية يشترك فيها الصناعيون والتجار ويمثل التاجر المستورد إحدى هذه الحلقات تليها حلقات التوزيع ومنافذ البيع المفرق والتي يشترك فيها عشرات الآلاف من التجار وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

- كما تجاوزت المستوردات من الأعلاف بما فيها الذرة الصفراء العلفية والكسبة وبذور فول الصويا والمتممات العلفية ومستلزمات قطاع الزراعة من أسمدة ومبيدات ولقاحات وأدوية بيطريةما يزيد عن (200) مليون يورو أي مايقارب (75) مليار ل.س، وقد منحت الوزارة في هذا الإطار إجازات وموافقات بقيمة تقارب (250) مليون يورو توزعت على ما يزيد عن (250) إجازة استيراد وساهم في استيرادها مايزيد عن(35)مستورد بين تاجر وصناعي.

- شكلت مستوردات المواد ومستلزمات الإنتاج اللازمة للصناعة الكيميائية والدوائية ما نسبته (7 %) من مجمل مستوردات سوريا خلال العام 2015 بقيمة تقارب (300) مليون يورو إي مايعادل (100) مليار ل.س، حيث منحت وزارة الاقتصاد أكثر من (400) مليون يورو توزعت على (4000)إجازة وموافقة على الاستيراد حصل عليهاأكثر من (400)مستورد بين مصنع ومستودع وتاجر.

- وقد بلغت إجمالي مستوردات القطاع الخاص للعام 2015 ما يقارب (2) مليار يورو وشكلت مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية والأساسية مايزيد عن (85%)، حيث تم منح ما يزيد عن (4000) موافقة و(15000) إجازة كان من بينها ما يقارب 1500 إجازة تم منحها في دوائر الاستثمار لمنشآت صناعية يزيد عددها عن (100) منشأة.

في هذا الإطار تؤكد وزارة الاقتصاد على ضرورة الالتزام بالتقدم بالوثائق والمستندات المطلوبة لدى مديريات الاقتصاد في إطار معالجة ودراسة طلبات إجازات وموافقات الاستيراد وفق القرارات والتعاميم الصادرة وخاصة التعميم الصادر إلى مديريات الاقتصاد بتاريخ 19 / 5 / 2015 وذلك للحد من التلاعب في الإجازات وحماية المستوردين الحقيقيين أصحاب الفعاليات التجارية والصناعية، فما زالت الأولوية لدى إدارة التجارة الخارجية تتركز على حماية الإنتاج المحلي وخاصة الإنتاج الزراعي والحيواني وزيادته وتأمين مستلزمات نموه من بذور وسماد وأعلاف وأدوية بيطرية، وكذلك استكمال ترميم ونمو الصناعات الدوائية المحلية والصناعات النسيجية من خلال توفير التسهيلات اللازمة لتأمين احتياجاتها من خيوط وأقمشة ومستلزمات لأصحاب الفعاليات وبما يضمن جودة المواد وأهميتها الاقتصادية.

وتعمل الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية وأصحاب الفعاليات الاقتصادية على توفير احتياجات السوق من المواد الأساسية اللازمة للسلة الاستهلاكية للمواطنين، وتؤكد على أهمية الربط التدريجي للاستيراد بالعملية الإنتاجية والتصديرية وخاصةً مع تقدم المباحثات بشأن إعطاء مزايا تفضيلية للسلع السورية مع الدول الصديقة وخاصةً روسيا الاتحادية.

تاريخ النشر 2016-01-26 الساعة 10:25:58
بقيمة تذيد على 396.9مليون يورو : الاقتصاد تمنح2589 إجازة استيراد عبر مديريتها في حلب
المناطق الحرة: 788 مليون دولار رأس المـال المستثمر في فروعنا
الخليل: أكبر تظاهرة اقتصادية في الخارج… 500 طن شحنت لـ «صنع في سورية» حتى الآن
الاقتصاد تعلن توزيع متقدمي الامتحان الكتابي لمسابقتها المقرر في 16/12/2017
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider