الرئيسية

>

أخر الأخبار
اتحاد المصدرين يبحث مع وفد اتحاد الجمعيات الفلاحية العراقية تنمية الصادرات الزراعية
اتحاد المصدرين يبحث مع وفد اتحاد الجمعيات الفلاحية العراقية تنمية الصادرات الزراعية



تركزت مباحثات اتحاد المصدرين برئاسة محمد السواح مع وفد الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية برئاسة حسن نصيف التميمى على سبل تنمية الصادرات الزراعية بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك بما ينعكس ايجابا على مختلف المنتجات.2
وعبر الجانبان عن أهمية تنشيط التبادل التجاري ليشمل مختلف المنتجات الزراعية في البلدين بما يخدم الشعبين الشقيقين داعيين إلى ضرورة استئناف العمل مباشرة على الأرض من خلال توقيع مذكرات تفاهم تؤسس لعمل مشترك ينهض بالقطاع الزراعي في البلدين ويفسح المجال لتكون مختلف المنتجات الزراعية السورية بالعراق وما ينتج في العراق بسورية.
وأكد السواح أهمية السوق العراقي بالنسبة للمنتج السوري منوها بقرار “رئيس الوزراء العراقي باقامة مركز النخيب لاستقبال السيارات السورية” لافتا إلى أن الاتحاد “سيعمل خلال الفترة المقبلة لتخطي مختلف الصعوبات التي واجهت المصدرين السوريين في العراق” لتعود حركة البضائع إلى سابق عهدها في الاتجاهين.3
وقدم رئيس اتحاد المصدرين السوري لمحة عن مهام وأهداف الاتحاد وما يقوم به من أعمال مبينا أن قانون احداث الاتحاد صدر منذ ست سنوات وهو عبارة عن تحالف مع مجموعات القطاعات المنتجة والمصدرة مثل النسيجية والكيمائية والزراعية وهو مسؤول عن ترويج الصادرات ووضع استراتيجيات التصدير والخطط الهادفة للأسواق اضافة إلى انه يسهم بوضع الخطط الانتاجية وترويج المعارض ودعمها والترويج الاعلامي للصادرات السورية وفتح الأسواق ويتدخل في كل الاتفاقيات الدولية التي توقعها الحكومة وتمس الصادرات السورية.
وكشف السواح أن الاتحاد يقوم على فتح مراكز تصديرية له في بعض الدول وقريبا سيتم اطلاق مركز في طهران متوقعا أن يصل انتاج سورية من البرتقال خلال الموسم الحالي إلى 5ر1 مليون طن و4500 ألف طن من التفاح مبينا أن سورية تأتي في المرتبة الأولى عالميا بإنتاج الكزبرة والكرز والقمح من حيث النوعية فيما يأتي القطن بالمرتبة الثانية وزيت الزيتون يحتل المرتبة الرابعة عالميا بكميات الإنتاج والأول عالميا بالنوعية.
وأكد السواح أن سورية تنتج مختلف الاصناف الزراعية التي تحتاج إلى تسويق ورغم وجود الأزمة إلا أن الاتحاد يصدر مختلف المنتجات لكن بكميات ليست كبيرة نظرا للعقوبات المفروضة على سورية لكن المنتج السوري مطلوب في مختلف دول الجوار حتى في الدول الأوروبية.
إلى ذلك عبر التميمي عن أهمية هذا اللقاء الذي يهدف إلى إعادة العلاقات التجارية ولاسيما الزراعية بين الجانبين إلى القها خاصة بعد الضرر الذي لحق بالعمليات التجارية في سورية نتيجة الأعمال الاجرامية للتنظيمات الارهابية المسلحة على حدود البلدين والحرب القذرة التي تشن على كلا البلدين لاضعافهما وقال “نتطلع ليكون هناك تكامل حقيقي بين البلدين ليشمل مختلف المجالات الاقتصادية”.4
ولفت التميمي إلى أن الوفد يطمح من خلال لقاءاته في سورية لاعادة الصادرات السورية إلى العراق وبالعكس وقال “نعمل ليكون الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية الجهة السابقة في توسيع العلاقات الزراعية” آملا أن يتمخض عن هذا اللقاء توقيع مذكرات تفاهم مع اتحاد المصدرين واتحاد الفلاحين السوري ليتم ترجمة الأقوال إلى افعال على الأرض.
وأشار إلى أن العراق يتجه حاليا إلى التحول الكلي إلى القطاع الخاص للنهوض بالاقتصاد العراقي بعيدا عن قطاع النفط لأن هذا القطاع يخضع لسياسة دولية استعمارية للنيل من سيادة واستقلال الدول لهذا نعمل على النهوض بالقطاع الزراعي والصناعي سيما وأن العراق يمتلك جميع المقومات لذلك.
إلى ذلك بين إياد محمد رئيس اللجنة الزراعية في الاتحاد أن السوق العراقية هي من أهم الأسواق للمنتج السوري ونطمح لإيجاد آلية للتسويق بشكل يضمن انسياب المنتجات الزراعية السورية على مدار العام داعيا إلى التنسيق المستمر مع الجانب العراقي لتحديد المراكز التي يمكن تصدير المنتج السوري اليها لضمان تسويق المنتج لمختلف المحافظات العراقية.
حضر اللقاء الأمين العام لاتحاد الفلاحين العرب خالد خزعل ونائبا رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية وأعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء اتحادات في المحافظات العراقية.

المصدر وكالة سانا للأنباء

تاريخ النشر 2015-09-16 الساعة 05:45:22
بقيمة تذيد على 396.9مليون يورو : الاقتصاد تمنح2589 إجازة استيراد عبر مديريتها في حلب
المناطق الحرة: 788 مليون دولار رأس المـال المستثمر في فروعنا
الخليل: أكبر تظاهرة اقتصادية في الخارج… 500 طن شحنت لـ «صنع في سورية» حتى الآن
الاقتصاد تعلن توزيع متقدمي الامتحان الكتابي لمسابقتها المقرر في 16/12/2017
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider