الرئيسية

>

أخر الأخبار
جمعية العلوم الاقتصادية في سورية في الذكرى الخمسين لتأسيسها
جمعية العلوم الاقتصادية في سورية في الذكرى الخمسين لتأسيسها


أغلبنا يعرف جمعية العلوم الاقتصادية من خلال منتجها الأكثر شهرة وهو ندوة الثلاثاء الاقتصادي، هذه الندوة التي رافقت السوريين منذ عام 1980 وتطورت خلال فترة تقديمها لتواكب قضايا الساعة الاقتصادية ولتخرج بمناقشة هذه القضايا من الغرف والدوائر الحكومية المغلقة وتفسح المجال لمشاركة واسعة بمناقشة الشأن الاقتصادي أمام المهتمين وليس فقط المختصين بمساندة اقتصاديي سورية على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم.
ولكن من هي جمعية العلوم الاقتصادية، وأين تقف اليوم بعد خمس سنوات عجاف ما تزال تصلي وطننا بنارها....
أثبتت جمعية العلوم الاقتصادية أنها حالة متميزة في العمل الأهلي في سورية ولم تكن ندوة الثلاثاء الاقتصادي إلا أحد منتجاتها فهي وخلال العقود الخمسة المنصرمة قدمت نموذجاً رائداً للجمعيات الأهلية في سورية وكانت حاضرة ومشاركة دائماً في طرح وبحث القضايا الاقتصادية والاجتماعية التي واجهها المجتمع السوري ونجحت الجمعية حين فشل الكثيرون في تجاوز أفخاخ التملق والمزايدة أو حتى الانتقاد الدائم للطروحات والممارسات الحكومية وغيرها لدى معالجة القضايا الاقتصادية، ولم يكن للجمعية أن تنجح بهذا لولا أنها ومنذ بداياتها حرصت على أن تكون ممثلة لكافة أطياف الفكر الاقتصادي الوطني في سورية فضمت في عضويتها خيرة الكفاءات والخبرات الوطنية في مختلف المجالات الاقتصادية هذه الخبرات التي كان لها سواء بصفتها الشخصية أو المهنية والتي أدت دورها المميز في حياة سورية الاقتصادية خلال السنوات الخمسين الماضية من خلال المواقع التي شغلتها والأدوار التي أدتها، مما عكس ضمن كوادر الجمعية وفي نشاطاتها التعددية الفكرية في المجتمع وفي الاقتصاد، ولم يكن التباين الفكري والعقائدي بين أعضائها إلا عاملاً بالغ الأهمية في نجاح الجمعية واستمرارها دفع باتجاه الالتزام بتمثيل مختلف التوجهات والمدارس الاقتصادية والاجتماعية الوطنية وهذا ما عكسته مجالس إدارة الجمعية عبر مسيرتها الطويلة.
وفي هذه الظروف التي نحياها اليوم أليس لنا أن نسأل لم لا تؤسس الحكومة السورية لآلية فعالة للاستفادة من خبرات الجمعية ودراساتها ففي النهاية الكثير من مشكلاتنا اقتصادية ونحن لا نتكلم الآن فقط عن تزويد الجهات الحكومية بدراسات وابحاث ووثائق من انتاج الجمعية وأعضائها، إن لم تدفعنا الأزمة لحشد طاقاتنا ومواردنا الفكرية قبل المادية فمتى يمكننا أن نحقق قفزة توسيع دائرة الفكر ودمج الحكومي بالأهلي .
نطرح تساؤلاتنا في عيد الجمعية الخمسين وكلنا أمل بمستقبل واعد للجمعية وعطائها الذي كان وما يزال لمسة راقية في عمل المجتمع الأهلي في سورية أولاً ودليلاً جازماً على قدرة السوريين على العمل المشترك على الرغم من اختلافاتهم.
المصدر ... سيرياستيبس

تاريخ النشر 2015-09-13 الساعة 05:24:08
بقيمة تذيد على 396.9مليون يورو : الاقتصاد تمنح2589 إجازة استيراد عبر مديريتها في حلب
المناطق الحرة: 788 مليون دولار رأس المـال المستثمر في فروعنا
الخليل: أكبر تظاهرة اقتصادية في الخارج… 500 طن شحنت لـ «صنع في سورية» حتى الآن
الاقتصاد تعلن توزيع متقدمي الامتحان الكتابي لمسابقتها المقرر في 16/12/2017
syrecon.gov.sy Copyright © 2015 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider